الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

حتى الذكاء الاصطناعي يميز ضد النساء

31-8-2017

كشفت دراسة حديثة تحت عنوان "الرجال أيضاً يحبون التسوق"، اجراها أستاذ علوم الكمبيوتر بجامعة فرجينيا "فيسينت أوردونيز" واثنين من زملائه، أن مجموعات الصور والبيانات المستخدمة لتدريب الذكاء الاصطناعي تؤدي إلى تطوير التمييز الجنسي. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بدأ البحث بعدما لاحظ فيسينت نمطًا مزعجًا من التمييز الجنسي في التخمينات التي يقوم بها برنامج التعرف على الصور، الذي ما زال طور الإعداد. وقال: "كان الذكاء الاصطناعي الذي طورته يربط صور المطبخ بالنساء، وليس هذا فقط بل كان كثيرًا ما يربط بين النساء وصور التسوق والغسيل وحتى أغراض المطبخ مثل الشوك والملاعق، فيما يربط الذكاء الاصطناعي الرجال بالأنشطة الذكورية مثل الرياضة، والصيد، والتدريب، بالإضافة إلى أشياء مثل المعدات الرياضية". وقد وجد الباحثون في الدراسة التي فحصوا فيها مجموعتي الصور إمسيتو (التي أنشأتها جامعة واشنطن) وكوكو (التي انشأتها مايكروسوفت وفيسبوك)، إذ تحتوي كلتا المجموعتين على أكثر من 100 ألف صورة من المشاهد المعقدة مع الوصف، أنه بالإضافة إلى التمييز الموجود في مجموعات التدريب، قام الذكاء الاصطناعي بتعظيم التمييز. وأوضحت الدراسة بان الصور توحي بارتباط النساء بالطبخ بمعدل 33% أكثر من الرجال، ولكن الذكاء الاصطناعي حول هذا التفاوت إلى 68% عند الاختبار. وفي الختام، شددت الدراسة على إنه ينبغي توخي الحذر في نشر هذه النظم، وإلا فإنّها لن تعزز التحيز الاجتماعي القائم فحسب، بل ستجعله أسوأ. (للاطلاع على الدراسة يمكنكم/ن مراجعة الرابط التالي: https://homes.cs.washington.edu/~my89/publications/bias.pdf) (الاخبار 31 آب 2017)

شارك على