الاشتراك في النشرة الإخبارية

Custom Search 2

أنت هنا

مطلوب الدعم الرسمي لزراعة الورد الجوري في البقاع

16-5-2018

تناولت صحيفة الاخبار، في عددها الصادر يوم امس، زراعة الورد الجوري، التي تشتهر بها بعض القرى البقاعية مثل مزرعة بيت صليبي، قصرنبا، تمنين، وشمسطار، مشيرة انها زراعة واعدة لكنها لا تزال، منذ سنوات طويلة، تتقوقع في خانة المبادرات الفردية لغياب دعم الدولة وحمايتها. وقالت الاخبار ان سائر افراد العائلة في تلك القرى، يشاركون/ن في القطاف منذ الفجر، اذ اشار ابن المزرعة، محمد صليبي، إلى أن هذه الزراعة تستقطب غالبية مزارعي/ات البلدة لكنها، كما الزراعات التقليدية الأخرى، "متروكة، من دون دعم أو حماية، بين أيدي التجار الذين يتحكّمون بالسعر. كذلك اكد المزارع علي شحاده، ان غياب الحماية يتيح لبعض التجار استيراد عطر مركز الورد واستعماله في انتاج ماء الورد، بجودة أقل وبأسعار تنافس ماء الورد المصنّع محلياً، مطالبا الدولة بمنع استيراد السائل المركّز خلال فترات الانتاج. وفي هذا السياق، اشارت الصحيفة الى المبادرة التي قام بها مزارعو/ات بيت صليبي، الذين واللواتي قاموا/ن بتأسيس "جمعية تعاونية لتصنيع المقطرات في مزرعة بيت صليبي"، في محاولة لنقل القطاع من خانة المبادرات الفردية الى العمل التعاوني، ناقلة عن المزارعين قولهم/ن ان ذلك لا يلغي ضرورة الدعم الحكومي لتحويل الزراعة الى واحد من القطاعات الواعدة التي يمكن ان يعول عليها اقتصادياً، سواء من الناحية الزراعية، او الصناعية. (الاخبار 15 ايار 2018)

شارك على

المفكرة

لا يوجد حالياً

فرص عمل

الجمعة, تشرين اﻷول 9, 2015
مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي
الاثنين, آب 31, 2015
منظمة كفى
السبت, آب 22, 2015
قرى SOS للأطفال